4/08/2018

أكبر 10 دول منتجة للشاي في العالم



يرجع الفضل لاكتشاف مشروب الشاي الذي يتناوله ملايين الأشخاص يوميًا عدة مرات إلى الصينيين الذين كانوا أول من اكتشفوه.


ووفقًا للأسطورة كان هناك إمبراطور صيني يدعى شين نونغ يشرب الماء المغلي، وذات يوم سقطت أوراق شاي مجففة في وعاء الماء المغلي، ومن ثم اكتشف الصينيون المشروب.

منذ ذلك الحين أصبح الشاي منتجًا أساسيًا في العديد من الدول، وفي عام 2017 وحده بلغ الإنتاج العالمي للشاي 5.5 مليار كيلوجرام.

وتأتي الصين على رأس أكبر الدول المنتجة للشاي تليها الهند ثم كينيا، وفيما يلي أكبر 10 دول منتجة للشاي في عام 2018 وفقًا لتقرير نشره موقع " trendrr".

10- الأرجنتين

حجم الإنتاج: 69.924 ألف طن

يتم إنتاج كميات كبيرة من الشاي في الأرجنتين في المنطقة الشمالية الشرقية، ويعتمد المزارعون على الأدوات الحديثة لمساعدتهم في الزراعة وفي حصد المحصول.

ويتم تصدير كمية كبيرة من الشاي الأرجنتيني إلى الخارج، فهو مصدر أساسي لجلب النقد الأجنبي للدولة.

9- إيران

حجم الإنتاج: 83.99 ألف طن

لم تكن إيران فيما مضى تزرع الشاي، لكنها تعرفت عليه من خلال الدول المجاورة، حيث تعد الصين جارتها أكبر الدول المصدرة له.

ويرجع الفضل في زراعة الشاي في إيران إلى الأمير كاشف الذي تعلم سر زراعة الشاي حين كان يعمل في الهند بشكل خفي، وطبق ما تعلمه بعد أن عاد إلى إيران وبدأ إنتاج الشاي منذ حينها.

8- اليابان

حجم الإنتاج: 88.9 ألف طن

يُزرع الشاي في كل مكان تقريبًا في اليابان، وتعد محافظة شيزوكا أكبر منتج للشاي في اليابان، إذ تنتج 40% من إجمالي إنتاج اليابان من الشاي، في حين تساهم مدينة كاغوشيما بنحو 30% من إجمالي الإنتاج، هذا ويتم استهلاك معظم إنتاج اليابان محليًا ولا يتم تصدير سوى نسبة ضئيلة منه.

7- فيتنام

حجم الإنتاج: 116.78 ألف طن

ساهم الاحتلال الفرنسي لفيتنام في تعزيز صناعة الشاي، وقد أصبحت فيتنام الآن واحدة من الدول الرائدة في إنتاج الشاي، والتي تصدر معظم إنتاجها للخارج ولا تستهلك منه سوى جزء ضئيل محليًا، ومن أهم الأماكن لزراعة الشاي بها "سون لا" و"لانغ سون".

6- إندونيسيا

حجم الإنتاج: 157.388 ألف طن

تصدر الدولة نصف إنتاجها من الشاي للخارج، ويتركز معظم إنتاج الدولة على الشاي الأسود بينما لا تنتج سوى نسبة ضئيلة من الشاي الأخضر، ويتم إنتاج كمية كبيرة من الشاي في جزيرة جافا.

5- تركيا

حجم الإنتاج: 174.932 ألف طن

يحب الشعب التركي مشروب الشاي كثيرًا، وأشارت إحدى الدراسات التي أجريت منذ نحو عقد إلى أن الشعب التركي يستهلك معظم إنتاج الشاي بنحو 2.5 كيلوجرام شاي للشخص الواحد.

وتعد مزارع مدينة ريزا الشاسعة من أهم الأماكن لزراعة الشاي في تركيا.

4- سيريلانكا

حجم الإنتاج: 295.83 ألف طن

يعد الشاي سلعة اقتصادية هامة في سيريلانكا ومصدر دخل للكثيرين، إذ يعمل في صناعة الشاي أكثر من مليون شخص، وساهمت إيرادات الشاي بأكثر من 1.3 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي للدولة عام 2013.

يتم تصدير معظم الشاي الذي يتم إنتاجه في سيريلانكا إلى الخارج، وهناك عدة دول تحصل على معظم صادراتها من الشاي من سيريلانكا مثل روسيا والإمارات وسوريا وتركيا.

3- كينيا

حجم الإنتاج: 303.308 آلاف طن

على الرغم من أن الشاي هو أهم محصول نقدي للاقتصاد الكيني، إلا أن المزارعين يواجهون تحديات لتحسين الإنتاج بسبب الافتقار إلى المزارع الكبيرة، ونقص المعدات الحديثة والعمل في ظروف بائسة.

معظم الشاي الذي يتم إنتاجه في كينيا هو شاي أسود يتم تصدير معظمه ولا يتبقى منه سوى جزء ضئيل للاستهلاك المحلي.

2- الهند

حجم الإنتاج: 900.094 ألف طن

تأتي الهند في المركز الثاني كأكبر دولة منتجة للشاي، ويعد الشاي جزءا أساسيا من الثقافة الهندية، فهو يسمى المشروب الوطني، ومن أهم المناطق لزراعته ولاية أسام ومقاطعة دارجلينغ.

وقد بدأ إنتاج الشاي بكميات كبيرة منذ أن كانت الهند تحت الحكم البريطاني، وكانت شركة الهند الشرقية تعتمد على مزارع ولاية أسام لإنتاج ما يعرف الآن بشاي أسام وهو شاي أحمر.

ويتم استهلاك كميات كبيرة من إنتاج الشاي في الهند محليًا، في حين يتم تصدير جزء بسيط منه إلى الخارج.

1- الصين

حجم الإنتاج: أكثر من مليون طن

تعد الصين أكبر دولة منتجة للشاي، وتركز الدولة على إنتاج الشاي الأخضر والأصفر والأبيض عالي الجودة، وتخصص الصين الكثير من أراضيها لزراعة الشاي، مما يجعل لديها فائضا كبيرا للتصدير، إذ إن نحو 80% من الشاي الأخضر المُصدر في العالم يأتي من الصين وحدها.

وتعتبر مقاطعة يونان واحدة من أقدم المناطق التي زرعت الشاي، كما أن مقاطعتي فوجيان وآنهوي من المناطق المهمة لزراعة الشاي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق