10/07/2018

ماذا تفعل حال فقدان أو سرقة بطاقتك الائتمانية؟ ومتى يتحمل العميل أو البنك مسؤولية عمليات البطاقة المفقودة؟



أوضحت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" الخطوات التي يجب اتباعها في حال فقدان أو سرقة البطاقات الائتمانية، ومتى يقع عبء استعمال البطاقة المفقودة أو المسروقة على العميل ومتى يتحمله البنك.

وذكرت المؤسسة أن العميل عليه -فور إدراكه فقدان أو سرقة البطاقة الائتمانية- الاتصال فورًا بالبنك مصدر البطاقة وطلب إيقافها، إضافة إلى مراجعة كشف حساب البطاقة وذلك لضمان عدم إدراج أي عمليات غير نظامية، وإذا وجدت فعليه تقديم اعتراض للبنك، حتى يتمكن من استرداد المبلغ خلال أسبوع كحد أقصى من تاريخ تسلُّم البلاغ.

وأضافت أن مسؤولية العمليات التي تمت على البطاقة المسروقة تقع على العميل في حالة عدم إبلاغه البنك، بما لا يتجاوز حد البطاقة الائتماني، أو مبلغ العمليات غير المفوضة المسجلة على حسابه، أيهما أقل.

وأبانت أن البنك يتحمل مسؤولية عمليات البطاقة المفقودة، في حالة لم يقدم إشعارُا ملائمُا للعميل بالحد الأقصى للمسؤولية المحتملة، ولم يقم بتزويد العميل بالوسائل التي تمكنه من تقديم بلاغ السرقة أو الفقدان، وتسلم بلاغ العميل عن طريق اتصال موثوق قبل استخدام البطاقة، وعدم قيام البنك باتخاذ الإجراءات الفورية عند تلقي البلاغ نتيجة الإهمال، وقام العميل بإثبات ذلك.

وأكدت "ساما" على حامل البطاقة الائتمانية التريث واتباع الخطوات اللازمة لحماية نفسه من أي مسؤولية مالية، ودعته للحصول على الرقم المرجعي برقم العملية التي توضح تاريخ البلاغ عن فقدان أو سرقة البطاقة، حتى يكون لديه ما يثبت إخلاء المسؤولية من العمليات التي تنشأ بعد ذلك.