10/05/2018

عراقية تفوز بجائزة نوبل للسلام.. تعرف على قصتها



أعلنت لجنة جائزة نوبل النرويجية اليوم الجمعة، فوز الناشطة الإيزيدية العراقية نادية مراد والطبيب الكونغولي دينيس موكويجي بجائزة نوبل للسلام 2018، "لجهودهما في إنهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح في الحروب والصراعات المسلحة".

وأوضحت اللجنة أن "موكويجي هو يد المساعدة الذي كرس حياته للدفاع عن هؤلاء الضحايا.. ونادية مراد هي الشاهدة التي تبلغ عن التجاوزات التي ارتكبت ضدها وضد غيرها".

ومن المقرر أن يتسلم الاثنان الجائزة التي تقدر قيمتها بتسعة ملايين كرونة سويدية (مليون دولار) في حفل في أوسلو يوم العاشر من ديسمبر المقبل.

ونادية مراد فتاة عراقية - إيزيدية ولدت في قرية كوجو بقضاء سنجار عام 1993م، اختطفها مسلحو تنظيم "داعـش" عام 2014 بعد أن قتلوا ستة من أشقائها، وتعرضت على أيديهم للاغتصاب وبيعت لأشخاص كُثر قبل أن تتمكن من الهرب بعد بضعة أشهر من أسرها.

وفي سبتمبر 2016 عينتها الأمم المتحدة سفيرة لمكافحة المخدرات والجريمة للنيات الحسنة، وفي الشهر التالي فازت بجائزة سخاروف، بالمشاركة مع لمياء آجي بشار وهي أيضًا إيزيدية نجت من الاستعباد الجنسي لمسلحي "داعـش"، وهي أرقى جائزة أوروبية في مجال حقوق الإنسان.

يذكر أن الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، والمصري محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والناشطة اليمنية توكل كرمان، بالإضافة إلى 4 منظمات تونسية، فازوا بجائزة نوبل للسلام.