10/08/2018

طفل عمره سنتان يضع أكثر من ألف دولار في "الفرّامة" والسبب يبدو منطقياً



من المؤكد أن "الفرّامة" هي آخر مكان تتمنى أن تعثر فيه على مغلف مفقود مليء بالمال، لكن هذا هو ما حدث مع الزوجين بن وجاكي من مدينة سولت ليك سيتي بولاية يوتا الأمريكية.

وكان الزوجان قد ادّخرا مبلغ 1060 دولارًا (ما يعادل 4 آلاف ريال تقريبا)، لسداد قيمة تذاكر موسم كرة القدم الأمريكية في جامعة يوتا، وبحثا عن المغلف الذي ادّخرا فيه المال، وشعرا بالحسرة عندما وجداه ممزقا في الفرامة عند باب ابنهما "ليو" البالغ من العمر سنتين.

وكان الوالدان يطلبان من ابنهما مساعدتهما على تقطيع رسائل البريد غير المهمة بفرمها في الفرامة، وكذلك الأوراق التي تحمل اسميهما فقط، وكانا يحتفظان بالمال في الخزانة لكنهما أخرجاه ووضعاه على الطاولة ليتذكراه، إلا أن الطفل اعتقد أن المغلف ضمن ما يجب أن يتم تمزيقه.

واعتقد الزوجان، وفقًا لـ"بي بي سي"، أن الحظ ابتسم لهما بعد تعهد شعبة "العملات التالفة" في وزارة المالية، برد كامل قيمة العملات التالفة، بعد إرسالها إليهم بريديا، واستفسر الزوج عن المدة التي سيستغرقها ذلك، فجاء الرد صادما: "في خلال عام إلى عامين سوف تستعيد أموالك".