9/05/2018

مونيكا لوينسكي تنسحب من مقابلة تلفزيونية إثر سؤال يتعلق بكلينتون



أظهر مقطع فيديو متداول المتدربة السابقة في البيت الأبيض وهي تنسحب من مقابلة تلفزيونية، إثر طرح مقدمة البرنامج عليها سؤالاً حول إذا كانت لا تزال تتوقع الاعتذار العلني من الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون.

وكانت لوينسكي 45 عاماً وهي ناشطة في مجال مكافحة التنمر شاركت الإثنين في فعالية بالقدس بكلمة عن مخاطر وسائل التواصل، انسحبت الثلاثاء من مقابلة على قناة تلفزيونية إسرائيلية، عندما سألتها المذيعة إذا كانت ما زالت تتوقع الاعتذار العلني من كلينتون، حيث قالت "هذا السؤال خارج إطار المسموح" ثم نهضت وانسحبت من المقابلة.

وذكرت لوينسكي عبر حسابها على "تويتر"، أن السؤال الذي طرحته عليها مقدمة البرنامج في بداية المقابلة أعطاها فكرة لما سيناقش بعد الإجابة عليه، مشيرة إلى أن المذيعة سبق وأن طرحت عليها السؤال في وقت سابق للمقابلة، وأنها ردت عليها بأنه خارج إطار المسموح، لذلك انسحبت لأنها لا تقبل أن يملي عليها الآخرون ما يجب أن تسرد.

وكانت فضيحة علاقة لوينسكي مع الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون أضرت كثيرا برئاسته، وكان كلينتون قد قال في لقاء تلفزيوني إنه سبق وأن قال علنا في أكثر من مناسبة أنه آسف لما حدث.