9/09/2018

شابة سعودية شاركت في تصنيع سيارة "فورمولا ستيودنت" تتحدث عن تجربتها




تعكف الفتاة السعودية أمجاد العمري على تصنيع سيارة "فولر تشالنج" تعمل بالطاقة الشمسية، وذلك بعد نجاحها بالتعاون مع صديقاتها في صناعة سيارة سباق "فورمولا ستيودنت" صغيرة، وشاركت بها في سباقات في بريطانيا واليابان.

وقالت العمري المتخصصة في الهندسة الميكانيكية، والتي فازت بالمركز الأول في سياق سيارات كارتينغ النسائي الأول في جدة مؤخرًا، إنها تعتزم مواصلة مشوارها في بطولات رياضة السيارات، خاصة وأن لديها دافعًا قويًّا، كونها أول امرأة سعودية تحقق الفوز في مثل هذه المسابقات.


وأوضحت أنها بدأت رياضة سباق "الكارتينغ" منذ عام ونصف، إذ كانت تتنافس مع صديقاتها في الجامعة على هذه الرياضة، وحققت أرقامًا مميزة خلال التدريب في حلبة الجامعة، وطلب منها مدير فريق "بيتا" الانضمام إلى فريق السباقات السعودي، وبدأت حينها بالمشاركة في البحرين واكتسبت خبرة في هذا المجال.

وأشارت إلى أنها فازت في بطولة المملكة في جدة، بعدما تدربت بشكل مكثف ولإصرارها على إثبات ذاتها في هذا السباق، مبينة -بحسب "العربية نت"- أنها تعتبر سباقات الكارتينغ بوابة لدخولها إلى سباقات فورمولا والروتيك، لتمثل المملكة في المسابقات الدولية.


وعن العوامل التي ساعدتها على النجاح، قالت إن أبرزها تخصصها في الهندسة الميكانيكية وحصولها على دورات تدريبية في هندسة السيارات، أما الصعوبات فتمثلت في: قرب مستوى المتسابقات وزيادة التحدي، سفرها من الرياض إلى جدة مرتين للمشاركة في السباق، ودخولها حلبة جديدة كليًّا عيها.


وانتهى السبت الماضي أول سباق سيارات كارتينغ نسائي بالمملكة، تحت رعاية الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية بجدة، وتسابقت 10 سيدات في ختام منافساته على جوائز بقيمة 10 آلاف ريال، وفازت فيه أمجاد العمري بالمركز الأول.