9/03/2018

الحبس أو غرامة 1000 دولار لاستخدام كلمة "لحم"


أصدرت ولاية "ميسوري" الأميركية مؤخراً قانوناً يحظر على شركات تصنيع اللحوم استخدام كلمة "لحم" على أي مُنتَج آخر بخلاف لحوم الحيوانات التي تعتمد على الحشائش والأعشاب.

وينص القانون على عقوبة المُخَالِف بالحبس أو بغرامة قيمتها 1000 دولار.

وبحسب ما نشرت صحيفة "يو إس أيه توداي" أمس، يهدف القانون الجديد إلى مكافحة ما أسماه القانون في نصه "اللحوم المُقَلَدَة وغير التقليدية"، أو ما يعرف أيضاً باسم بدائل اللحوم، ويُقصَد بها اللحوم المُصَنَعة من خلايا أنسجة حيوانية مُستَزرَعَة في المختبرات أو المستخرجة من مصادر نباتية كفول الصويا، التيمبي "فول الصويا الإندونيسي" وغلوتين القمح.

وتُعَدٌ "ميسوري" أول ولاية أميركية تعمد إلى اتخاذ هذه الخطوة.

وقال متحدث باسم اتحاد مُرَبي الماشية في "ميسوري" تعليقاً على القانون: "تُعَد النزاهة قضية أساسية في عملية التسويق، فيتعين أن يعرف المستهلكون ما يستهلكونه.

وثمة الكثير من الأشياء غير المعروفة فيما يتعلق ببيع اللحوم".