8/11/2018

"حوار غريب" مع المراقب الجوي.. ما الذي قاله الميكانيكي الذي سرق طائرة أمريكية وحلق بها مناورا حتى سقطت به؟



نشرت وسائل إعلام أمريكية فحوى الحوار الذي دار بين مراقبي الحركة الجوية والميكانيكي الذي يعمل في الخدمات الأرضية في مطار سياتل بعد أن سرق طائرة ركاب وأقلع بها مناوراً، قبل أن تتحطم به ويلقى مصرعه.

وقالت وسائل الإعلام إن تسجيلا صوتيا وثق المحادثة، حيث قال أولا: "هناك الكثير ممن يهتمون لأمري، وسيحبطهم معرفة ما قمت به... أود أن أعتذر لهم جميعا، أنا شاب محطم، وأعتقد أنني فقدت السيطرة على تصرفاتي، لقد اكتشفت ذلك للتو".

وأوضحت أن الشاب البالغ من العمر 29 عاما تساءل عن مصيره، قائلا: "سأواجه عقوبة السجن مدى الحياة على ما أعتقد، أليس كذلك؟"، ليجيئه الرد من المراقبين: "حسنا، لن نفكر بهذا الأمر الآن، هلاّ قمت بالالتفاف إلى اليسار قليلا، لو سمحت".

وخلص المراقبون إلى المجيء بطيار ليزود الشاب بالتعليمات، إلا أنه فاجأهم بالرد: "لا أعتقد أنني أحتاج لهذا القدر من المساعدة، لقد قدت طائرات بألعاب الفيديو"، ولكن الشاب لم يستطع السيطرة على الطائرة والهبوط بها بسلام، ليسقط في منطقة مليئة بالأشجار ويلقى مصرعه.

وكانت مقاتلتان من نوع (F-15) لاحقتا الطائرة الفارغة من الركاب والتي أقلعت فجر الجمعة، إلا أنهما لم تطلقا النار عليها، فيما ظهرت فيديوهات توثق المشاهد التي وصفت بالهوليوودية لمناورات الطائرة المحلقة في السماء.