8/13/2018

بين الفائدة والنكهة.. إليك ما لا تعرفه عن أعشاب المطبخ العربي



أقيمت الحروب بسببها، ومثّلت أساساً للتجارة منذ قرون.. لا يمر يوم في حياتك دون استعمالها، وعلى الأغلب لن تستطيع الاستمتاع بطعامك من دونها.. إنها البهارات والأعشاب!

ولكن، ما قد لا تعرفه عن هذه المنكهات هو أنها ليست مجرد عنصراً أساسياً في وصفات الطعام العربية، يضيف لطعامك النكهة أو اللون، فهي تساعد أيضاً في الوقاية من أمراض خطيرة عدة، وتزيد من صحة الجسد والأداء البدني.

وتتعرّف في معرض الصور أعلاه، إلى 11 عشبة وبهاراً، وفوائدها الصحية على الجسم.


القرفة: يكثر استخدام القرفة في جميع أنحاء العالم، لا سيما في العالم العربي، حيث تشرب وتستخدم في الطبخ. وتتميز القرفة بفائدتها في تحسين مستوى الكوليسترول والسكر في الدم، كما لديها أيضاً خاصيات مضادة للالتهاب والجراثيم.


اكليل الجبل: لدى إكليل الجبل خصائص مفيدة عدة، حيث يمكن استخدامه كمضاد للالتهاب، فضلاً عن قدرته على تحسين الذاكرة ومحاربة مرض الزهايمر.


الكركم: يعتبر الكركم من البهارات المفيدة والصحية للعديد من الأمراض، بما فيها السرطانات والالتهابات وأمراض المفاصل والجلطات.


النعنع: يمكن استخدام النعنع كمهدئ طبيعي، كما أنه مفيد جداً لأوجاع المعدة وأمراض الجهاز الهضمي.


الزنجبيل: تظهر دراسات عدة أن الزنجبيل يساعد في السيطرة على الغثيان، كما يمكن استخدامه خلال الخضوع لجلسات العلاج الكيمائي.


الثوم: يمكن استخدام الثوم لمحاربة نزلات البرد، كما يعتبر أيضاً مخفضاً طبيعياً لضغط الدم العالي والكوليسترول.


الزعفران: تظهر الدراسات أن الزعفران يساعد في التخلص من الاكتئاب وأوجاع الدورة الشهرية، كما يساهم أيضاً في تحسين الذاكرة وخفض نسبة الإصابة بمرض الزهايمر.


المريمية: تظهر بعض الأبحاث أن عشبة المريمية تساعد في التخلص من تشنجات الدورة الشهرية، كما تحسن من الذاكرة ومن الكوليسترول.


الريحان: تظهر دراسات أن المواد الكيمائية الموجودة في الريحان تخفض من مستوى السكر في الدم، كما تساعد في الاكتئاب والتوتر، وتحسن النوم.


جوزة الطيب: عبر القرون، استخدمت جوزة الطيب كمخدر لتحفيز الحيض، والحث على الإجهاض، ومحاربة العدوى. إلّا أنها إذا استخدمت بشكل خاطئ قد تؤدي للتسمم.


الزعتر: يساعد الزعتر في تخطي الالتهابات الشعبية، ونزلات البرد، وأوجاع الحلق،