7/03/2018

"منشدة الشيلة" تتحدث عن تجربتها.. وتؤكد: والدي داعمي الأول و"لقب القبيلة" سبب الضجة



كشفت روان الشهري، أول منشدة سعودية تصدر "شيلة"، عن سبب الضجة التي صاحبت إصدار أول شيلة لها، وعن خطوتها القادمة، مؤكدة أن أسرتها تدعمها وخاصة والدها.

وأوضحت أن سبب الضجة التي حدثت بشأنها، يعود إلى استخدامها لقب القبيلة في اسمها، ما سبّب لها بعض الانتقادات، وأنها قد تفكر في اسم آخر في إصداراتها القادمة لا يتضمن القبيلة، مؤكدة أ نها انزعجت من ردة الفعل المنتقدة التي استهدفتها.

وأضافت أنها ماضية في تقديم "شيلات" أخرى مستقبلاً، وأنها بالفعل تجهز "شيلة" جديدة وفيديو كليب سيكون مفاجأة وسيحظى بردة فعل كبيرة، على حد قولها، مطالبة متابعيها بالشد من أزرها وعدم تحطيمها. ‏

وأشارت إلى أنها لا تفكر حالياً في الاتجاه للغناء، لأن الشيلة شيء لا يزال غريباً أما الغناء فهو معروف، وتمنت أن تسمع شيلة بصوت الفنانة "بلقيس،" مضيفة أن شهرتها الحقيقية بدأت عبر برنامج "سناب شات".

وأكدت روان أنها تلقى دعماً من أسرتها، وعلى وجه التحديد والدها الداعم الأول لها، موجهةً شكرها لعدد من مشاهير التواصل الاجتماعي الذين دعموها كذلك.

يذكر أن إصدار روان لشيلة وطنية عنوانها "سليل المجد"، أحدث ردود ‏فعل متباينة وواسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، كون هذا اللون اقتصر تقديمه ‏منذ ظهوره في السعودية على الرجال‎.‎