7/03/2018

معجزة طبية تنقذ رضيعة ووالدتها تنهار باكية



نجح أطباء أميركيون في تمكين طفلة رضيعة صماء من السمع من خلال عملية كانت أشبه بمعجزة طبية، الأمر الذي شكل دهشة كبيرة لوالديها، خصوصها أمها التي لم تتمالك نفسها وأجهشت بالبكاء.

وكانت آنا إسلير وزوجها قد عرفا منذ البداية أن ابنتهما أيلا البالغة من العمر سنة واحدة تعاني من الصمم، وأن غرسة قوقعة في أذنها يمكن أن يساعدها على استعادة سمعها، لكن إيسلر لم تكن متأكدة من أن طفلتها ستجيب للتجربة.

وفاجأت الطفلة الجميع الشهر الماضي، حين اخترق الصوت أذنها لأول مرة واستجابت لمن حولها في إحدى المراكز الطبية في ولاية تكساس بالولايات المتحدة ليتأكد نجاح العملية.

وبدت الطفلة أيلا تهز رأسها وهي تضع يدها اليمنى قرب أذنها، وانطلق لسانها وكأنها تجيب على نداء من كان يحدثها في الغرفة، الأمر الذي دفع والدتها للدخول في نوبة بكاء شديد.

وقال إسلير، والدة الطفلة أيلا: "عندما شاهدتها تتجاوب مع الصوت، غمرني شعور بالامتنان لله ولجميع الذين شاركوا في هذه رحلة العلاج لابنتي".

وتعد زراعة القوقعة عملية جراحية يتم بموجبها غرس جهاز إلكتروني داخل الأذن الداخلية لمساعدة من يعانون من الصمم أو ضعف في السمع على السمع بوضوح.

وخضعت الطفلة أيلا في مايو الماضي لعملية جراحية لزراعة القوقعة، وذلك في مركز طبي للأطفال، وقد تم تشغيل الجهاز الشعر الماضي.