7/09/2018

أحد أكبر متاجر بريطانيا يوقف بيع السكاكين لخفض الجرائم



أوقف أحد أكبر وأشهر متاجر التجزئة في بريطانيا بيع سكاكين المطبخ، وذلك في محاولة لتقليل جرائم الشوارع وتحديدا الاعتداءات بالسكاكين والأدوات الحادة، والتي سجلت أخيراً ارتفاعا كبيرا وأصبحت مصدر قلق بالغ للسلطات البريطانية.

واتخذت سلسلة متاجر «باوند لاند» الشهيرة والتي تنتشر فروعها في كافة أنحاء بريطانيا، قرارا بوقف بيع سكاكين المطبخ بشكل نهائي، وذلك ردا على الارتفاع الكبير في الجرائم التي يتم فيها استخدام هذا النوع من السكاكين.

ويُعتبر «باوند لاند» أحد أشهر متاجر التجزئة ومحلات التخفيضات في بريطانيا، حيث يبلغ سعر أغلب السلع المتوفرة لديه بجنيه إسترليني واحد للقطعة الواحدة، ولذلك فإنه يحمل اسم «باوند لاند» أي «أرض الجنيه».

وهذا هو الإجراء الأول من نوعه في بريطانيا منذ انتشار جرائم الطعن بالسكاكين والاعتداءات بالأدوات الحادة واستحواذها على الرأي العام في بريطانيا، بحسب «العربية نت».

وأظهرت الأرقام الرسمية الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطني في بريطانيا أن هذه الجرائم التي يتم فيها استخدام السكاكين ارتفعت العام الماضي بنسبة 22%، وهي أكبر نسبة ارتفاع مقارنة بالسنوات السابقة، كما أنها أكبر نسبة ارتفاع مقارنة بغيرها من الجرائم، بما في ذلك جرائم السرقة التي ارتفعت هي الأخرى، ولكن بنسبة أقل بكثير من هذه النسبة.

وقالت سلسلة متاجر «باوند لاند» إنها بدأت بإزالة السكاكين من متاجرها اعتباراً من يوم السبت السابع من يوليو، على أن تكون كافة فروع هذه الشركة بمدينة لندن خالية من السكاكين قبل نهاية العام الجاري، وخلال عام واحد فقط سوف تكون كافة متاجرها في بريطانيا وإيرلندا خالية من السكاكين بشكل كامل.

وقال متحدث باسم الشركة إنه «تم اتخاذ هذا القرار بعد دراسة عميقة من قبل الإدارة في أعقاب القلق الكبير في أوساط المجتمع البريطاني والزملاء العاملين في هذه المتاجر أيضا».