6/07/2018

بقرة عبرت الحدود بطريقة غير شرعية.. فحكم عليها بالإعدام



عبور الحدود إلى بلد غير عضو في الاتحاد الأوربي أمر غير شرعي ومن يفعل ذلك لن يتمكن من العودة إلى بلده إلا بأوراق رسمية مناسبة..
بالطبع لم لتكن هذه البقرة على علم بهذه الإجراءات القانونية، فواجهت حكماً بالإعدام من قبل السلطات البلغارية، وكانت بينكا (البقرة) قد انفصلت عن قطيعها بالقرب من قرية من القرى البلغارية في يوم من أيام الشهر الماضي، و عبرت الحدود إلى صربيا التي ليست ضمن قائمة دول الاتحاد الاوروبي.

و قد أمضى صاحب البقرة وأبناؤه حوالى أسبوعين في البحث عن بقرتهم، وقاموا بإلإبلاغ عن اختفائها، و بعد حين تلقى صاحبها عن خبر وجودها في قرية بوسليغراد الصربية، حيث يعتني بها سكان القرية، و لكن ما لم يكن في الحسبان أنه صدم بأخبار سيئة أفسدت عليه فرحته، إذ حينما حاول إعادة بقرته إلى بلغاريا مُنعته سلطات الحدود، وبعد محاولات عديدة، سمحت السلطات البلغارية له بإدخال البقرة إلى البلاد ولكن بشرط إعدامها خلال أيام قليلة.

وقال صاحب البقرة لقناة "بي إن تي" التلفزيونية: "لقد غادرت بقرتي حدود الاتحاد الأوروبي، ولا يمكنني إعادة استيرادها دون شهادات تضمن خلوها من الأمراض، من المقرر أن تلد بينكا في غضون ثلاثة أسابيع، غير أن السلطات لن تنتظر إلى ذلك الوقت بعدما أمرت بالتخلص منها على الفور." ، و أضاف الخبير البيطري، ليوبومير ليو بوميروف: "نحن ننفذ القوانين التي تأتي من بروكسل ولا يمكننا تجاهلها أبداً."

وبعد إنتشار الأخبار في مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء أوروبا بما يخص "بينكا" ، أطلق ناشطو حقوق الحيوان حملة لإنقاذ حياتها، كما طالب بعض السياسيين بالتساهل في هذه القضية، وفق ما ورد في موقع "أوديتي سنترال" الإلكتروني.