6/06/2018

بعد طول غياب..ميلانيا ترامب تعود للظهور، فأين كانت؟




بعد غياب دام حوالي ثلاثة أسابيع، عادت سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب للظهور من جديد، لتضع بذلك حدا للعديد من الشائعات التي كانت تحوم حول صحتها، بالإضافة إلى علاقتها مع زوجها الرئيس الأمريكي المثير للجدل دونالد ترامب.

وذكر موقع "T-online" أن ميلانيا ترامب ظهرت أمس الاثنين ( 4 يونيو 2018) برفقة زوجها دونالد ترامب، في البيت الأبيض في حفل تكريم خاص لعائلات جنود أمريكيين سقطوا في ساحة المعارك.

وكتبت سيدة أمريكا الأولى على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تقول: حظيت اليوم بشرف تكريم أبطالنا، الذين سقطوا. شكر لكم عائلات نجمة الذهب على الانضمام إلينا في الاحتفال والذكرى".

وأوضح موقع "Tagesschau" أن ميلانيا ترامب لن تشارك أيضا في قمة مجموعة السبع التي تستضيفها كندا نهاية هذا الأسبوع، كما أنها لن ترافق زوجها إلى سنغافورة إلى القمة المتوقعة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ( 12 يونيو 2018).

هذا، وكانت ميلانا ترامب (48 عاما) قد غابت عن الأنظار لحوالي 24 يوما، إذ خضعت إلى جراحة لعلاج مشكلة صحية في الكلى.

بيد أن غياب سيدة أمريكا الأولى عن بعض المناسبات بعد ذلك، أثار العديد من التكهنات عن سر غيابها المستمر.

من جهة أخرى، كتبت ميلانيا ترامب نهاية الشهر تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" من أجل وضع حدا للشائعات، التي تتحدث عن غيابها، وقالت "أرى أن الإعلام يعمل وقتا إضافيا للتكهن بالمكان الذي أتواجد فيه وما الذي أفعله"، وأضافت :"أنا هنا في البيت الأبيض مع عائلتي وأشعر بأنني في حالة جيدة وأشعر بالارتياح وأعمل بجهد".