6/01/2018

توقيف لبنانية بتهمة «إهانة المصريين»




أوقفت أجهزة الأمن المصرية اللبنانية منى المذبوح التي باتت حديث مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، إذ نشر فيديو لها تنتقد فيه بحدة سلوكيات المصريين، ووصل الأمر إلى حد السب بألفاظ نابية.

وقدم محامٍ بلاغاً إلى النيابة يتهم السيدة اللبنانية بـ «إهانة الشعب المصري». وقال إنها وجهت شتائم لنساء مصر، وسبت رجالها.

وقال البلاغ: «ما قامت به المشكو في حقها يشكل جرائم جنائية تتمثل في إهانة عموم الشعب المصري، وتوجيه السب والقذف لهم، والطعن في شرف وأعراض نساء مصر ورجالها، وإهانة رئيس الدولة، وجميعها جرائم تستوجب ضبطها وإحضارها ومنعها من مغادرة البلاد، وتقديمها للمحاكمة الجنائية العاجلة».

وأوقفت الأجهزة الأمنية المذبوح بناء على هذا البلاغ لتقديمها إلى النيابة العامة للتحقيق معها.

وكانت المذبوح أطلت في فيديو لاحق وأوضحت أن الفيديو الأول لم يكن مقصوداً نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكنها نشرته لمجموعة صغيرة من أصدقائها على صفحتها الشخصية، لكن أحد الأصدقاء سربه من دون إرادتها، وقدمت اعتذاراً عما بدر منها من ألفاظ في حق المصريين، مؤكدة أنها تعتز بصداقاتها في مصر وتحب مصر، لكن أثناء إقامتها تعرضت لمواقف دفعتها لتسجيل هذا الفيديو الذي خرجت فيه عن شعورها.

من جهة أخرى، قرر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق حبس 4 مسؤولين بوزارة التموين والتجارة الداخلية، 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجريها نيابة أمن الدولة العليا، على خلفية اتهامهم بتلقي مبالغ مالية على سبيل الرشوة.

وقرر النائب العام، حبس مسؤولين بوزارة التموين، بعد أن أسندت نيابة أمن الدولة في تحقيقاتها للمتهمين، اتهامات بارتكاب جريمة طلب وتقاضي مبالغ مالية على سبيل الرشوة من موردي سلع غذائية مقابل إرساء عطاءات عليهم بالمخالفة للقانون.

وكانت هيئة الرقابة الإدارية ألقت القبض على كل من رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، ومدير مكتبه، وكذلك القبض على كل من مستشار وزير التموين للإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، ومستشار الوزير للاتصال السياسي بمجلس النواب لتقاضيهم رشاوى مالية تجاوزت مليوني جنيه من كبريات شركات توريد السلع الغذائية مقابل إسناد أوامر توريد السلع عليها، وكذا تسهيل صرف مستحقاتها.