5/12/2018

أسباب إصابة النساء بـ«التهاب المفاصل» أكثر من الرجال



ذكرت تقارير طبية حديثة، أن معدلات الإصابة بالتهاب المفاصل بين النساء في تزايد، وأن هذا النوع من الالتهابات يصيب المرأة بمعدل 3 أضعاف أكثر من الرجل كما يصيبها في سن أصغر.




ويبلغ عدد المصابين بالتهاب المفاصل من الجنسين 1 بالمائة من سكان العالم، فيما تتعرّض 15 بالمائة من النساء حول العالم لدرجة متوسطة من التهاب المفاصل حول سن الـ 45.




وتوجد عدة عوامل تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالتهاب المفاصل، مثل السُّمنة، والاستعداد الوراثي، ونمط الحياة، والعادات الغذائية، والحوادث والإصابات.




وتشير التقارير الطبية إلى أن التهاب مفاصل العمود الفقري هو الأكثر انتشاراً في المناطق الحضرية، وأنه يصيب صغار السن أيضاً وليس الكبار فقط.




ويلعب التلوث ونمط التغذية في المدن دوراً في زيادة معدلات التهاب مفاصل العمود الفقري، إلى جانب كثرة الجلوس في المنازل والمكاتب والسيارات.




وتحذّر الدراسات النساء خاصة في المدن من أن ارتداء الكعب العالي، وقلة ممارسة تمارين تقوية العضلات وتمارين التمدد والاسترخاء يزيد حوادث وإصابات مفاصل القدمين والركبتين وأسفل العمود الفقري.




وقد وجدت أبحاث أن البدانة تزيد خطر الإصابة بالتهاب المفاصل بنسبة 54 بالمائة، وتأتي العوامل الوراثية كسبب ثانٍ بعد السُّمنة والوزن الزائد.




وتحث التوصيات الطبية على ارتداء أحذية مريحة توفر الدعم الكافي، وممارسة تمارين تقوية العضلات وتمددها، مع تناول الأطعمة المضادة للالتهابات مثل الكركم والزنجبيل والقرفة والأسماك والأفوكادو وزيت الزيتون.