5/13/2018

عاملة صُوّرت من دون علمها تفوز بدعواها القضائية



فازت عاملة في متجر كبير صرفت من عملها لأنها تناولت قطعة حلوى أمام عدسة كاميرا المراقبة، بالدعوى القضائية التي أقامتها في إسبانيا إذ اعتبر القضاء أنه لا يجوز لصاحب العمل تصوير الموظف من دون علمه.

وفرضت محكمة العمل في قرطبة (جنوب إسبانيا) على المركز التجاري إعادة توظيف المرأة التي عملت فيه 12 سنة، فضلاً عن دفع تعويض لها بقيمة 19 ألف يورو.

وكانت الأجهزة الأمنية في المجموعة قد صورتها «طوال أيام» في الحانة الصغيرة في المتجر التي كانت تعمل فيها وأمسكت بها في نهاية المطاف وهي تأكل قطعة حلوى صغيرة من منتجات الحانة خلال دوام عملها.

ورفضت القاضية اعتبار الشريط المصور من ضمن الأدلة، مذكرة بأن الدستور يصون الحقّ في منع نشر الصور من دون موافقة مسبقة وبأن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان خلصت في قضية أخرى في إسبانيا بتتها في كانون الثاني (يناير)، إلى أن «التسجيلات التي يجري الحصول عليها بأجهزة مراقبة سرية هي غير قانونية».

وقال محامي الادعاء فالنتين خيسوس أغويلار في تصريحات إن القضاء أيّد الموظفة «بسبب استخدام غير قانوني لتسجيلات لكن من الجائر في نظرنا أن يصرف شخص لديه سنوات الأقدمية هذه ولا سوابق له لمجرد أنه أكل قطعة حلوى صغيرة».