5/19/2018

تحذيرات من إلقاء الجوالات في القمامة لتسببها في انفجارات وحرائق



حذر صانعو بطاريات أيونات الليثيوم المستخدمين من إلقاء هذه البطاريات في سلة المهملات عند حاجتهم للتخلص منها، حيث يمكن أن تسبب حرائق في القمامة ومراكز إعادة التدوير.

وتوجد هذه البطاريات عادةً في الجوالات والحواسب المحمولة والأدوات الكهربائية، وفي العام الماضي وحده تسببت في 65% من حرائق منشآت النفايات في كاليفورنيا.

وقال الرئيس التنفيذي ورئيس برنامج "كول 2 ريسايكل" كارل سميث" - وهو برنامج أمريكي لإعادة التدوير يموله مصنعو البطاريات – إن وجود عدة بطاريات ملقاة في نفس المكان لن يسفر عن حريق فحسب بل سيسبب انفجارات.

وأطلقت كاليفورنيا حملة توعية لمحاولة إقناع المستهلكين بالحفاظ على هذه العناصر المفيدة للغاية، ولكنها في الوقت نفسه قد تكون محفوفة بالمخاطر بوجودها في شاحنات وتجمعات قمامة وربما تتسبب في نشوب حرائق قد تكون مدمرة.

وفي مارس/آذار، تسبب التخلص من بطارية أيونات الليثيوم بشكل غير صحيح في إطلاق خمسة إنذارات حرائق في منشأة لإعادة التدوير في مدينة نيويورك، ودام الحريق لمدة يومين وأغلق طرقا لعدة ساعات بسبب الدخان الكثيف.

وفي العام الماضي، تسببت بطارية أُلقيت في سلة المهملات في انفجار شاحنة في مدينة نيويورك عندما قام العمال بضغط النفايات، مما أدى إلى اشتعال البطارية وانفجارها.