5/04/2018

كامبريدج أناليتيكا تُغلق أبوابها بعد فضيحة فيسبوك



أعلن القائمون على شركة الأبحاث كامبريدج أناليتيكا "Cambridge Analytica" عن إغلاق الشركة بشكلٍ تام بعد الفضيحة التي ضربتها مع فيسبوك بسبب استخدام بيانات المستخدمين بطريقة غير شرعية.






ويأتي هذا القرار مع إعلان مجموعة SCL المالكة للشركة عن إيقاف خدماتها وتقديم طلب لحل الشركة بعد إعلان افلاسها بسبب الفضيحة الأخيرة.




وبحسب رئيس مجموعة SCL جوليان ويتدلاند، فإن الشركة ستغلق أبوابها بسبب المشاكل الأخيرة التي خلفتها فضيحة فيسبوك، حيث أن الشركة كانت تُعاني منذ حدوث المشكلة مما تسبب بعزوف الجميع عن الاستفادة من خدماتها، وهو ما جعل إعادة تدشين خدماتها ضمن علامة تجارية جديدة صعب جداً.




وقالت الشركة في بيانها الصحفي "بعد التحقيقات الداخلية للمشاكل الأخيرة، فإننا وصلنا لمنحنى مُغلق، ونحن نشعر بالأسى التام لموظفي الشركة الذين علموا بذلك الخبر اليوم، وهو ما سيجعلهم بدون وظائف."




يُّذكر أن فضيحة كامبريدج أناليتيكا تسببت أبضا بخسائر فادحة لشركة فيسبوك في الأسابيع الأخيرة، وهو ما جعلها تُغير سياستها بشكل كامل بعدها.