5/11/2018

آثار الدمار الذي خلفه انفجار بركاني في "هاواي"





بعد يوم من انفجار بركان "Kilauea" على الجزيرة الأكبر في "هاواي، تعرضت الولاية لأكبر هزة أرضية في 43 عاما، وأجلت السلطات مئات السكان من منازلهم بفعل مخاطر الحمم البركانية وانبعاثات ثاني أكسيد الكبريت.

وتعرض 31 منزلا على الأقل للدمار من الحمم البركانية وسُمح لعدد قليل من السكان بالتأكد من سلامة ممتلكاتهم خشية التعرض لأي مخاطر.

ووفقا لتقرير نشرته "هاواي نيوز"، فإن السلطات الأمريكية فرضت حظرا مؤقتا للطيران قرب الجزيرة واضطرت بعض شركات الطيران لتغيير مسار رحلاتها أو إلغائها.

وتداول سكان محليون ومسؤولون صورا لآثار التهديدات والدمار الذي خلفه البركان على وسائل التواصل الاجتماعي.