5/04/2018

تعرّف على مصير المنزلين اللذين عاش فيهما الإمام محمد بن عبدالوهاب في بداية دعوته



رصد تقرير صحفي آثار المنزلين اللذين عاش فيهما الإمام محمد بن عبدالوهاب في مدينتي حريملاء والعيينة بالرياض قبل انتقاله إلى الدرعية.


وأوضح التقرير أن المنزل الذي عاش به الإمام في مدينة حريملاء تم هدمه قبل 10 سنوات بعدما لاحظت هيئة الأمر بالمعروف تردد أشخاص على المنزل لزيارته والتبرك به، مشيراً إلى أن المنزل يقع على أرض تبلغ مساحتها 300 متر مربع ويحيط به بيوت طينية قديمة.

وبيّن التقرير وفقاً لـ"عكاظ"، أن المنزل يقع تحديداً وسط مدينة حريملاء وتبلغ مساحته الإجمالية نحو 275 متراً مربعاً، حيث كان الدور الأرضي بالمنزل قبل هدمه مكوناً من مجلس وسقفه محمولاً على ثلاثة أعمدة مبنية بالحجر.

ولفت إلى أن الدور الأول كان يتكون من حجرة محمولة على ثلاثة أعمدة حجرية، وأمامها سقيفة محمولة على عمودين حجريين أيضاً، وحجرتين صغيرتين.

وأشار إلى أن منزله في العيينة لم يختلف كثيراً عن منزله بحريملاء، فكان عبارة عن غرفة طينية صغيرة مُلحقة ببيت من الطين يحيط بها سور طيني متهدم.