4/29/2018

مع اقتراب رمضان.. احترس من خطورة «عجينة السمبوسة»


يتميز شهر رمضان المبارك بتنوع الأطباق اللذيذة التي تقدم وقت الإفطار، إلا أن المقبلات التي تسبق الطبق الرئيسي تعد مهمة جداً وعلى رأسها “السمبوسة”.





ومع أهمية “السمبوسة” على المائدة في المملكة، بدأت الكثير من ربات المنزل إلى الاتجاه لشراء عجينتها جاهزة بدلاً من صناعتها في المنزل من مكونات آمنة وصحية.




ورصدت “تواصل” انتشار عشرات الأنواع من “عجائن السمبوسة”؛ إذ إن جميعها تشترك في خطر واحد قد يؤدي إلى أضرار صحية خطيرة، وهي احتوائها على “الزيوت المهدرجة”.




ما هي الزيوت المهدرجة وأضرارها؟




و”الزيوت المهدرجة” هي زيوت نباتية يتم تسخينها إلى درجة حرارة عالية وتعريضها لأعلى درجات الضغط وخلال وصول الزيوت لأعلى درجة حرارة من الغليان يتم إضافة الهيدروجين؛ لتتحول الزيوت من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة.




ويتم الاعتماد على الزيوت المتحولة أو المهدرجة في تصنيع الأطعمة؛ لأنها تزيد من صلاحية المادة الغذائية المصنعة لأطول فترة صلاحية، وكذلك تحسن من قوام ومذاق الغذاء وتحميه من العفن.




وتتمثل أضرار “الزيوت المهدرجة” في “زيادة وزن الإنسان، حيث تحتوي الزيوت المهدرجة على الهيدروجين لذلك تبقى في الجسم طويلاً لأنها صعبة الهضم، ولا تتوزع في الجسم وإنما تتراكم في البطن”.




ومن الأضرار أيضاً “الإصابة باضطرابات في المعدة، وهذا يؤدي إلى رفع نسبة الكولسترول في الدم والتعرض إلى خطر الإصابة بأمراض تجلط الدم في الشرايين، ومشاكل في القلب، ومرض السكري، ومرض الزهايمر”.




الحلول




وتعتبر الطريقة الوحدة لتفادي “الزيوت المهدرجة” هو عدم شراء “العجينة الجاهزة” وصناعتها يدوياً في المنزل، كالآتي:




المقادير:




2 كوب دقيق.

رشة ملح.

ماء دافئ.

كوب صغير من الزيت.

ملعقة كبيرة خميرة.

ملعقة كبيرة سكر.




الطريقة:




يتم عجن جميع المكونات مع بعضها ولكن ليس لفترة طويلة حتى لا تتيبس العجينة، ثم يتم تركها لفترة نصف ساعة حتى تتخمر، ومن ثم يتم تقطيعها بالطريقة المناسبة ووضعها في الزيت أو الفرن من أجل التحمير.