4/14/2018

استشاري يقدم نصائح مهمة للتعامل مع الأطفال المصابين بـ«فرط الحركة»



قدَّم الدكتور نادر الرحيلي، أستاذ الطب النفسي المساعد واستشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين، اليوم الأحد، عدداً من النصائح المهمة للتعامل مع الأطفال المصابين باضطرابات فرط الحركة.





وقال “الرحيلي” في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “يتعرض المصابون باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه إلى الانتقاد والعقوبات بشكل مستمر سواء من أهاليهم، أو معلميهم، أو حتى الاستهزاء من زملائهم في المدارس”.




وأضاف: “ذلك لأنهم لا يتحكمون في انفعالاتهم وتصرفاتهم وتصبح الاندفاعية غالبة عليهم فيترك أحدهم الفصل بدون استئذان، أو يكسر شيئاً ثميناً في المنزل بغير قصد”.




وتابع الاستشاري: “أو لا يحسن اللعب مع مجموعة من زملائه لاندفاعيته؛ مما يجعلهم عرضة للوصف بالأشقياء أو غير المتربين أو المزعجين وكل ذلك غير صحيح”.




واختتم “الرحيلي”، بقوله: “فرفقاً بمن يعانون من هذا الاضطراب فكثير مما يفعلونه لا يستطيعون السيطرة عليه مما يجعلهم عرضة للقلق والاكتئاب؛ لذلك فإن معالجة الاضطراب نفسه يقي كثيراً من المضاعفات المصاحبة”.