4/28/2018

الملياردير "مارك كوبان": هذا التخصص سيتجاوز البرمجة من حيث الأهمية خلال 10 سنوات



يرى الملياردير ورائد الأعمال "مارك كوبان" أن الحصول على شهادة جامعية في علوم الحاسوب قد لا يكون الاستثمار الآمن الذي يعتقده الكثيرون، لأن هناك تخصصا آخر يتوقع أن يتجاوزه في الأهمية مستقبلًا، بحسب "سي إن بي سي"


واليوم يحظى الطلاب الذين يدرسون علوم الحاسوب باحتمالية أعلى في الحصول على وظيفة عالية الدخل، ووفقًا لموقع التوظيف "جلاسدور" فإن علوم الحاسوب والهندسة كانا التخصصين الأعلى أجرًا خلال 2017، بينما كانت العلوم الإنسانية في مكانة متراجعة.

مع ذلك يتوقع "كوبان" أن تتغير الأمور، إذا قال في مقابلة مع موقع "إيه أو إل": أعتقد أنه خلال العشر سنوات القادمة ستكون العلوم الإنسانية وتحديدًا تخصص الفلسفة أكثر قيمة من شهادة البرمجة التقليدية.

ويعتقد "كوبان" أن تقنية الذكاء الاصطناعي ستعمل على تغيير سوق العمل بشكل كبير، ويتوقع ان تصبح التكنولوجيا في نهاية المطاف ذكية للغاية بحيث يمكنها برمجة نفسها بنفسها، ويرى أن السؤال الأصعب الآن هو "ما هي الفترة الزمنية التي سيحدث فيها هذا التغير".

وينظر رائد الأعمال المعروف بميله للتكنولوجيا إلى صناعات مثل المحاسبة وبرمجة الحواسيب باعتبارها أهدافًا محتملة لنفوذ الأتمتة المتزايد، وللحفاظ على قدرات الإنسان التنافسية، ينصح بالتخلي عن الدرجات العلمية في المهارات والمهن، والتحول إلى التخصصات العلمية التي تركز على التفكير بشكل أكبر مثل الفلسفة.

وفي تصريح له خلال العام الماضي قال "كوبان" إن معرفة كيفية التفكير النقدي والتقييم من منظور عالمي، سيكون أكثر قيمة مما نراه اليوم كمهن مثيرة للاهتمام مثل البرمجة والمحاسبة، فالتغيرات التي شهدها "آيفون" على مدار السنوات العشر الماضية، وما طرأ على شبكة الإنترنت خلال العشرين عامًا الماضية، وتطور الحواسيب بشكل عام منذ ثلاثين عامًا، تثير مخاوفي.