2/10/2018

إنتل تكشف عن Vaunt نظّارتها الذكية الجديدة



كشفت شركة إنتل عن نظّارتها الذكية الجديدة التي تحمل اسم Vaunt، وهي نظّارة مُختلفة قليلًا عما هو موجود في السوق ضمن هذه الفئة في الوقت الراهن.





وحظي موقع The Verge بفرصة لاختبار Vaunt التي لا يتجاوز وزنها حاجز الـ 50 غرام، وهي غير مزوّدة بكاميرا ولا تظهر البيانات على العدسة أيضًا. كما زوّتها الشركة بمستشعر للحركة، وببوصلة، إضافة إلى مُعالج صغير.




ولجأت إنتل لاستخدام إطار بلاستيكي مع عدسات طبيعية جدًا، لتبدو النظارة من بعيد وكأنها نظّارة طبيّة عادية وليست ذكية، عكس العرف السائد حاليًا في نظّارات قوقل أو سناب شات المزوّدة بكاميرا، والتي يُمكن مُلاحظة أنها ذكية وليست عادية.




ولتجنّب عرض البيانات على العدسة، قام مُهندسو الشركة بتطوير تقنية تقوم بإرسال شعاع ليزري خفيف جدًا إلى قزحية العين مُباشرةً بحيث تظهر نافذة 400x 150 بيكسل، وبلون واحد فقط هو الأحمر. وبفضل هذا التوجّه، أي توجيه المحتوى للقزحية فورًا، ستكون الصورة كاملة الوضوح دائمًا. كما أنها لن تُعيق النظر أبدًا عند تغيير زاوية الرؤية.




وبشكل رئيسي، يُمكن استخدام النظّارة لقراءة التنبيهات الواردة على الهاتف الذكي، فالمستخدم بإمكانه بحركة رأس بسيطة تجاهل التنبيه أو الانتقال لغيره. كما ستكون قادرة على معرفة موقع المُستخدم في المنزل مثلًا لعرض طريقة طهي طبق ما عند الدخول إلى المطبخ، أو لتذكيره ببرنامج على التلفاز عند التواجد في غرفة الجلوس.




وبفضل وجود شريحة صغيرة لتقنية بلوتوث، سوف تتصل النظّارة مع الهاتف الذكي طوال الوقت دون استهلاك البطارية بشكل كبير. كما تدرس إنتل تطوير جيل آخر منها مزوّد بمايكروفونات لالتقاط أوامر المستخدم الصوتية وتوجييها لسيري أو “غوغل أسيستنت” على سبيل المثال لا الحصر.




وبخصوص التطبيقات، تنوي الشركة توفير حزمة برمجية يُمكن للمُطوّرين الاستعانة بها للاستفادة من التقنيات التي توفّرها النظّارة التي لا تنوي إنتل بيعها بشكل مُباشر، إنما تُفكّر في توفيرها كمُنتج يُمكن لشركات أُخرى ترخيصه وبيعه تحت علاماتها التجارية الخاصّة.




وذكر موقع TechCrunch أن إنتل تمتلك باعًا طويلًا في التقنيات الجديدة التي تكشف عنها دون أن تصل للأسواق كمُنتج حقيقي. وهذا الأمر قد ينطبق على Vaunt التي ما زالت تحت الاختبار داخل مُختبرات الشركة.