2/07/2018

كيف يمكن تجنب مشكلة «القدم السكري».. وما طريقة مواجهتها؟



يضع مريض السكري نفسه في دائرة الخطر إذا أهمل مراقبة وضبط نسبة السكر بالدم، لأن ذلك يؤدي إلى مضاعفات منها مشكلة “القدم السكري”، وهي التسمية الشائعة لقرحة القدم.






هناك عوامل مختلفة تساعد على تطوّر هذه المشكلة، مثل اعتلال الأعصاب الحسية المحيطة بالقدم، وكثرة الجروح الطفيفة بالقدم، وضعف العناية الصحية بالقدم أو ضعف حمايتها.




لذلك، الخطوة الأهم في الوقاية من تقرّحات القدم السكري هي الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، ويتحقق ذلك من خلال اتباع نظام غذائي مناسب، وممارسة النشاط البدني، وتناول الأدوية.




من ناحية أخرى، ينبغي اختيار الأحذية المناسبة، حيث توفر الأحذية الحادة والأنواع سيئة التركيب حماية قليلة للقدم، وتزيد من خطر الإصابات.




إذا انجرحت القدم يتطلب الشفاء وقتاً طويلاً لمريض السكري، لذلك من الضروري الاستثمار في حذاء جيد، لا ضيق ولا فضفاض، ويتمتع نعل الحذاء بدعم على أن يكون ناعماً ليمنع الإصابة.




في حالة الإصابة:




* ابدأ بتنظيف الجرح، وإزالة الغبار والأوساخ، والأنسجة الميتة بما في ذلك القيح.




* تكرار التنظيف والتضميد الجرح مرة كل يومين أو 3 أيام.




* لتعزيز الشفاء يجب تقليل الضغط حول الجرح، عن طريق المشي على عكازين، أو باستخدام كرسي متحرك، مع ارتداء الأحذية المصممّة خصيصاً لهذا الغرض. يساعد أيضاً خفض الوزن على تقليل الضغط على القدم.




* تناول الدواء في الوقت المحدد، وفي هذه الحالة يتم وصف مضادات حيوية واسعة الطيف لتقليل الجراثيم.