2/13/2018

أيهما أفضل.. الاستحمام في الصباح أم المساء؟


إذا كنت ممن يحبون الصباح ويستيقظون مبكراً ستنحاز غالباً إلى فكرة الاستحمام مع مطلع ضوء النهار، أما إذا كنت من عشاق السهر فستختار المساء.



لكن أيهما أفضل لصحتك: الاستحمام في الصباح أم المساء؟


الاستحمام في الصباح سيساعدك على أن تبدو مستيقظاً وأكثر حيوية، سواء كنت ذاهباً إلى العمل أو الدراسة، لكن وفقاً لمعايير صحة البشرة والعناية بها يساعد “أخذ الدش” في المساء على تحسين صحة الجلد وخاصة خلال موسمي الربيع والصيف.

وقد وجد باحثون من جامعة هارفارد أن دش المساء عامل من عوامل الاسترخاء والنوم بعمق دون قلق بغض النظر عن الموسم.

فإذا أمضيت نهارك كله أو معظمه خارج المنزل فلاشك أن أخذ دش قبل النوم إجراء يصب في مصلحة بشرتك، ويساعدك على الاسترخاء، ولا يتأثر الأمر هنا بالموسم.

لكن في أشهر الربيع من الأفضل أخذ دش في المساء حتى لو لم تشعر بالحاجة إلى ذلك، لأن موسم الرياح وتلقيح الزهور يؤثر على البشرة، وأيضاً على التنفس، ما يجعل الدش المسائي ضرورة.