2/08/2018

علماء يكشفون سِر العلاقة بين «الشخير» و«الزهايمر»



وجد الباحثون في جامعة كوينزلاند في أستراليا، أن نقص الأوكسجين أثناء النوم يزيد من خطر الإصابة بالخرف لثلاثة أضعاف.





وتبين أن المرضى الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم، وهو مرض يتميز بفشل في الجهاز التنفسي ويترافق بالشخير، معرضون لخطر، بسبب نقص الأوكسجين الذي يؤدي إلى انحطاط مناطق معينة في الدماغ، وعلى وجه الخصوص، تموت الخلايا في المناطق المسؤولة عن الاهتمام والتدريب، كما نشر في بيان صحافي لمعهد الدماغ.




ويعتقد البروفيسور، إليزابيث كولسون، أن علاج توقف التنفس أثناء النوم في مرحلة مبكرة يمكن أن يمنع أو يوقف تطور “مرض الزهايمر” الشكل الأكثر شيوعاً من الخرف. وقد لاحظ الخبراء أن إشاراته الأولى تبدأ بعد حوالي 10 أعوام من ظهور انقطاع النفس عند كبار السن.




ويخطط فريق البروفيسور كولسون لإشراك المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و 75 عاماً لدراسة ما إذا كان علاج هذا المرض يمكن أن يمنع الخرف.




ويتميز توقف التنفس أثناء النوم بوقف التهوية الرئوية لأكثر من 10 ثوانٍ، مع وجود اضطرابات منتظمة، وتزداد حالة النعاس لدى المريض أثناء النهار، وتتطور متلازمة التعب المزمن وتستاء الذاكرة والفكر، وكقاعدة عامة، انقطاع النفس، يرافقه الشخير القوي.