2/09/2018

احترس..7 مشروبات قد تصيبك بالسكتة الدماغية



هناك بعض المشروبات تتجاوز أضرارها مجرد آلام المعدة أو اضطرابات القولون، وقد تجعلك في مرمى خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وفقدان الذاكرة، ومرض “ألزهايمر” وغيره؟






هذا هو ما أشار إليه تقرير لموقع “medisite” الناطق بالفرنسية، محذرا من تناول تلك المشروبات بكثرة وهي:




المشروبات السكرية:




سواء كان عصير الفاكهة أو الصودا، المشروبات السكرية خطر على الدماغ؛ حيث يؤدي الاستهلاك المنتظم لهذه المشروبات عالية السكر إلى إلحاق أضرار بالذاكرة قصيرة المدى، ويحدث أضرارًا بـ”الحُصيْن”، وهي منطقة في الدماغ مسؤولة عن اكتساب المعلومات.




وبديلًا عن المشروبات السكرية، يفضل تناول الفواكه الطازجة.




الحساء الصناعي:




الحساء الصناعي غني بالدهون والصوديوم، وهذا يعني “أن الصوديوم الزائد له عواقب سلبية على الصحة، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم”، يوضّح الدكتور ريتشارد حداد، طبيب عام متخصص في التغذية لـ “Medisite”.




ويضيف ارتفاع ضغط الدم هو عامل الخطر الرئيسي للسكتة الدماغية، الأمر الذي له عواقب وخيمة على الدماغ.




القهوة:




إذا كان للقهوة فوائد، فيجب عدم تناولها بكثرة، فوفقًا للطبيب برنارد دوتريس “الكافيين الموجود في القهوة يزيد من خطر القلق، والارتباك، وتهيج والأرق، إذ يجب ألا يزيد استهلاكنا عن 250 ملليجرامًا من الكافيين يوميًا، حوالي كوبين من القهوة أو أربعة أكواب من الشاي.




ماء الصنبور:




ليس كل المياه صالحة للشرب، وكشفت دراسة للمعهد الوطني للصحة والأبحاث الطبية (INSERM)، عن أن خطر الإصابة بمرض الزهايمر أعلى 1.99 مرة في المناطق التي تعتمد على ماء الصنبور مباشرة وذلك لاحتوائها على الألومنيوم بنسبة عالية.




المشروبات الغازية:




كن حذرًا، هذه المشروبات لا تخلو من خطر على الصحة، وفقًا للباحثين في علم الأعصاب، هناك صلة بين استهلاك المشروبات التي تحتوي على (الأسبارتام، السكرالوز …) ومرض الزهايمر.




على وجه التحديد، دراسة أجراها باحثون كشفت عن وجود ارتباط بين الاستهلاك اليومي من الصودا الدايت وضعف الذاكرة، وانخفاض حجم الدماغ والحدّ من حجم الحصين.




مشروبات الطاقة:




إذا كنت من محبي مشروبات الطاقة، فكن على ثقة بأنها تشكل خطرًا على الصحة، بما في ذلك الدماغ، وبحسب وكالة الأمن الوطني للصحة (ANSES)، الاستهلاك المنتظم للمشروبات الطاقة يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم، وهو عامل خطر رئيسي في بداية السكتة الدماغية.




كما أنها تحتوي على مستويات عالية من الكافيين، التورين، الغوارانا، الجينسنج والسكريات التي تأثر سلبًا على وظائف أعضاء الجسم.




الكحوليات:




المشروبات الكحولية بجميع أنواعها عدو لصحتك، ويقول أخصائي التغذية الكسندرا ريتيون إنَّ الكحول يجعلنا نفقد الذاكرة، كما أنه يزيد من خطر السكتة الدماغية، وهناك أيضًا علاقة بين تعاطي الكحول وخطر الخرف.




وقد أجريت دراسة حديثة على 550 شخصًا يبلغ متوسط أعمارهم 43 عامًا، من مستهلكي الكحول، حتى عند مستويات معتدلة، تسبب ذلك في ضمور الحصين، وكلما ارتفع استهلاك الكحول، ارتفع خطر الإصابة بالخرف.